فؤاد محاسنة يكتب :منحنى غير طبيعي
الاثنين, آذار 5, 2018 - 13:30

إن من أصعب وأعقد عمليات التقييم هو تقييم الأنشطة التعليمية وهي عملية ما زالت قيد البحث والتغير المستمر لما يكتنفها من عدم الثبات المرتبط بالكثير من العوامل والتغيرات على كافة المجالات الإنسانية والمهنية والمعرفية وغيرها… وهذه اشكالية متجددة لها أبعادها النظرية والعملية. من هي الجهة المخولة بتقييم المعلم ؟ هل هو مدير المدرسة أم المشرف التربوي أم الطالب أم الزملاء أم نتائج الطلبة أم جميع هذه الجهات بنسب وأوزان متفاوتة… هذا سؤال مهم ومفصلي لا بد من دراسته بتعمق من الناحية النظرية والعملية قبل التفكير بطريقة التقييم المناسبة تحديداً للمعلم.

هنالك حزم من المهارات الواجب امتلاكها من قبل المعلم وبتالي يتم تقييمه بناء على تمكنه من هذه المهارات سواء المهارات المعرفية الناتجة من الخبرات التدريسية التراكمية مثل الأفكار المعلومات أو قدراته على التواصل أو غيرها… أو المهارات الإنسانية كأنماط التعامل وانماط الاتصال مع جميع المعنيين أو كونه قائدا مؤثرا أو قاضيا أو مرشدا… أم المهارات الفنية كالتخطيط المناسب للدرس أو استخدام النشاطات اللامنهجية واستخدام الموارد المتاحة بكفاءة وفاعلية… هنالك إشكالية والحديث عن الأردن في تعدد التعريفات الخاصة بالمفاهيم المرتبطة بمباشرة بالتعليم مثل تعريف المعلم أو تعريف العملية التدريسية أو دور المعلم أو حتى تقييم المعلم فمثل هذه المفاهيم تحتاج الى ثبات تشريعي واستقرار حتى يكون التقييم ناجح ويشكل أسلوب لتحسين وتطوير الأداء لا أن يكون هدفا بحد ذاته كما هو الآن… القاعدة المستقرة في تقييم الأداء عموما وليس فقط المعلم هي وجود معايير أداء ثابتة وقابلة للقياس ومناسبة ويمكن تطبيقها من الناحية العملية وإلا سيكون تقييم الأداء هدف للمعاقبة والتقدم الوظيفي لا تحسين الأداء وتطويره .

والجدير بالذكر أن تقييم المعلم هدفه تطوير العملية التعليمية برمتها وبتالي الحصول على مخرجات لجيل واعي ومنتمي ومنتج وقادر على تطوير ورفعة الحياة بجميع جوانبها وليس منتج أو سلعة أو خدمة تحقق ربح معين وهذا ما يجعله مختلفا عن أية عملية تقييم أخرى… وهنا لا بد من التأكيد على أمر بغاية الأهمية فمهما استخدمت إدارات الموارد البشرية في تقييم العاملين لديها ومهما تشابكت وتداخلت هذه الأدوات والأساليب فإن تقييم المعلم لا علاقه له بذلك وكما أسلفت فالتعليم نشاط صعب التقييم وله خصوصية تجعله يرتقي على أي نشاط آخر والحديث الآن عن آخر ما صدر من وزارة التربية والتعليم حول استخدام منحنى التوزيع الطبيعي في تقييم المعلمين والحقيقة أني لا أذكر أني قرأت في أدبيات الإدارة عن استخدام هذا الأسلوب في تقييم المعلم وأساس هذا الأسلوب هو التقييم الإجباري بحيث يتم إعطاء النسبة الأكثر من التقييم للصفة الأكثر تكرارا وهي الموجودة في الوسط وتكون جيد وبنسبة 40% وممتاز بنسبة10% وجيد جدا بنسبة20% ومقبول بنسبة 8% وضعيف بنسبة 2%… ومن أهم الملاحظات على هذا الأسلوب -عدم العدالة مطلقا. -إن المشرف أو المسؤول سيكون مجبرا على الالتزام بهذا التوزيع. -هنا تفترض هذه الطريقة التوزيع الطبيعي دائما مناسب وهذا بعيد عن الواقع .

-هذه الطريقة لا تتناسب مع استخدام معايير تقييم أداء ثابتة تعطي الموظف التقييم العادل . -هنالك حسب هذا التقييم عدد ثابت كل عام يجب أن يغادر الوظيفة العامة .قد تظهر نزاعات واشكالات قانونية بين المعلمين والوزارة نتيجة تغيير التقارير السنوية بناء على هذا التوزيع. -سواء على مستوى المديرات أو على مستوى الوزارة أو حتى على مستوى المدرسة تعتبر هذه الطريقة غير عادلة وغير منطقية . ختاما لا بد من اعتماد معايير تقييم أداء خاصة للمعلم وعموما هذا المعيار غير مناسب ويعتبر مجحفا على جميع موظفي القطاع العام.

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الاثنين, كانون الثاني 21, 2019 - 10:15
* يكون الاعتراض من قبل الناخب شخصيًا بتقديم طلب إلى رئيس اللجنة العليا من خلال اللجنة المركزية في كل محافظة حتى نهاية دوام يوم الإثنين 28/1/2019...
الاثنين, كانون الثاني 21, 2019 - 10:00
* يكون الاعتراض من قبل الناخب شخصيًا بتقديم طلب إلى رئيس اللجنة العليا من خلال اللجنة المركزية في كل محافظة حتى نهاية دوام يوم الإثنين 28/1/2019...
الاثنين, كانون الثاني 21, 2019 - 09:15
* يكون الاعتراض من قبل الناخب شخصيًا بتقديم طلب إلى رئيس اللجنة العليا من خلال اللجنة المركزية في كل محافظة حتى نهاية دوام يوم الإثنين 28/1/2019...
الاثنين, كانون الثاني 21, 2019 - 09:15
* يكون الاعتراض من قبل الناخب شخصيًا بتقديم طلب إلى رئيس اللجنة العليا من خلال اللجنة المركزية في كل محافظة حتى نهاية دوام يوم الإثنين 28/1/2019...
السبت, كانون الثاني 19, 2019 - 12:15
التزامًا بالمدة القانونية للعملية الانتخابية، فقد قرر رئيس اللجنة العليا للإشراف على انتخابات نقابة المعلمين الأردنيين للدورة الرابعة 2019 عرض جداول...