عودة عياصرة يكتب: كاد يا شوقي ولم يكن
الثلاثاء, نيسان 17, 2018 - 11:15

يا الله ما أقسى الصورة  ونحن نشاهد المعلم اليوم يعتصم ويطالب بحقوقه ، عارٌ على الحكومة وعلى مؤسسات الدولة أن يعتصم المعلم ، دعني أخبرك يا وزير التربية والتعليم بأن المعلمين ليسوا زوائد دودية في جسد الدولة بل أنهم شرايين الوطن وأوردته الذين يضخون الأجيال إلى الحياة.

 أتعرف يا معالي الوزير بأن المعلم الذي يدخل إلى حصته الصفية ينطق الشهادة قبل الحصة فما اصعب أن تجعل من قلبك كرة بلاستيكية مرنة تنسجم من انفعالات المراهقين وحماقات  الأطفال وسذاجة الكسلانين وحساسية الشُطّار ! .

أتعرف يا معاليك بأن المعلم هو مُربّي في الطابور الصباحي وشرطي في المناوبة وبائع في الفرصة وقاضٍ في الحصة الرابعة وطبيب في حصة الرياضة وأخصائي نفسي للطالب المشاكس وناصح للطالب المتأخر وروبوت للطالب الذكي ووالد للطالب اليتيم وشرطي مرور في نهاية الدوام ! .

أتعرف يا معالي الوزير أن رئيس وزراء سنغافورة عندما أراد تحويل سنغافورة من مستنقع إلى دولة جواز سفرها رقم واحد في العالم اجتمع فقط بالمعلمين وقال لهم جملته التي سجلها التاريخ " اعطوني الإنسان وأُعطيكم البنيان " وبالفعل عندما جعل المعلم سيد الموقف في سنغافورة وأعطاه كامل حقوقه المادية والمعنوية أصبحت سنغافورة من الدول العظمى في هذا العالم ! . 

أتعرف يا معاليك بأن المعلم يتقاضى راتب أقل من راتب حارس هندي في مزرعة أغنام والذي قال لي حرفياً قبل اسبوع عندما سألته كم يتقاضى مشفقاً على حالته فقال لي صديقي الهندي محمد :  " صديق انا باخد  430 دينار ما فيه كويس  " ، أتعرف يا معالي الوزير بأن دورات المياة للمعلمين في بعض المدارس تخلو من المياة ، أتعرف يا معالي الوزير أنني أخجل من إكمال النص وفي جعبة قلبي كثيرٌ وكثير . 

عذراً وطني فإن يطالب المعلم بحقوقه هذا يعني أن الحكومة تبني جسورك بقصبٍ من السكّر ، عذراً شوقي فليتك تعلم كيف حالُ من كاد أن يكون رسولاً ! .

وأنتم أيها المعلمون شكراً بحجم قلوبكم فمن حق النحلة أن تطالب الدببة حصّتها من العسل فورب السماء أنتم الخلية وأنتم العسل وأنتم الزهرة وأنتم الرحيق وأنتم البستان وأنتم الياسمين وأنتم العطر وأنتم الربيع وأنتم المطر وأنتم القلب وأنتم وجهُ الوطن ولونُ بشرته أما هم ليسوا إلا دببة . 
منقول عن
#عودة_عياصرة

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الخميس, شباط 14, 2019 - 09:30
وقعت نقابة المعلمين الأردنيين، الأربعاء، مذكرة تفاهم مع جامعة الحسين بن طلال، لغايات تنمية وتأهيل وتطوير قدرات المعلمين. وتهدف الاتفاقية إلى تمكين...
الأحد, شباط 10, 2019 - 10:15
المعلمين الأفاضل..... المعلمات الفاضلات تحية فخر أزجيها إليكم اليوم وأنتم تتوجهون لاستكمال مسيرة العطاء، وحمل رسالة الأنبياء مع بداية الفصل الدراسي...
الأحد, شباط 10, 2019 - 09:15
بسم الله الرحمن الرحيم أبنائي الطلبة والطالبات....  باسمي وباسم أعضاء مجلس النقابة نتقدم منكم بتهنئة من القلب، ممزوجة بعبق الفخر بكم وانتم تجتازون...
السبت, شباط 9, 2019 - 14:45
عقدت لجنة صندوق التكافل والتعليم، الأحد، اجتماعها الثلاثين برئاسة نائب رئيس اللجنة سائد العوران. وجرى في الاجتماع الموافقة على عدد من منح وقروض...
الأربعاء, شباط 6, 2019 - 13:15
وجهت نقابة المعلمين كتابًا إلى وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني لمخاطبة ديوان الشريع والرأي لتعديل المواد 16 و20 من مسوّدة مزاولة المهنة،...