EN
رائـد العـزام : هل يُسقط المعلم المتسوّل الحكومة ؟
الاثنين, أيار 29, 2017 - 00:15

إحدى الفضائيات ومن على موقعها الإلكتروني زفت اليوم تصريحا للتنمية الاجتماعية، مفاده، ضبط موظف حكومي يعمل مدرسا في إحدى المدارس يتسول في عمان.

وتغنى مسؤول التنمية الاجتماعية بـ"تحنان" قلبه و"عُتُو" عقله حين قال: "إن فرق المكافحة لم تتخذ بحقه أية إجراء ونصحته بعدم تكرار فعلته حتى لا يحاكم ويحرم من وظيفته"

ربما تكون الواقعة حصلت، وربما كان مسؤول التنمية شفوقا فعلا، خانته بديهته وحنكته فأعلن ما أعلن، كما خان الوعي المهني الموقع الناشر، ولكن الحقيقة أن الحدث -إن صح- فإنه يسقط شرعية الحكومة.

نعم أسقطها المعلم المتسوّل معنويا بانتظار إسقاطها عمليا، إن كان هناك بُقيا من يقضة تحفظ الكرامة والأمن الوطني.

ما حدث اليوم يُجزّم على شرعية مطالب نقابة المعلمين والقوى الوطنية الحية الداعمة لإصلاح التعليم، بضرورة تحسين الواقع المعيشي للمعلم، فما عاد ينفع اليوم أية مبررات حكومية بعجز موازنتها ولا مواردها ولا حتى أولويات أحق من إنقاذ مستقبل الوطن.

الحكومة التي يتسول في عهدها معلم... لا بدّ أن تسقط، والكرة بمرمى نقابة المعلمين ومنتسبيها ومن يناصرهم من القوى المدنية الحرة.

 

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الأربعاء, حزيران 28, 2017 - 18:45
طالعتنا وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي خلال الفترة الماضية بإعلان نتائج انتخابات مجالس التطوير التربوي التي علم عنها الجميع ولم يعلم ويلمس...
الأربعاء, حزيران 28, 2017 - 18:45
طالعتنا وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي خلال الفترة الماضية بإعلان نتائج انتخابات مجالس التطوير التربوي التي علم عنها الجميع ولم يعلم ويلمس...
الثلاثاء, أيار 30, 2017 - 09:45
نقابة المعلمين الاردنيين هي مشروع وطني اصلاحي.. منذ الفكرة الاولى مرورا بحراك المعلمين المجيد وصعودا نحو تحقيق حلم التأسيس والانجاز وصمودا حتى تحقيق...
الثلاثاء, أيار 30, 2017 - 09:30
الزميل النقابي راكان السعايدة كان لزاما عليك ان تنهي هذا السجال بروح المسؤولية الوطنية التي عرفتها فيك، أما وأن وقفت بصمت وتركت صبية دخلاء على الجسم...
الاثنين, أيار 29, 2017 - 17:45
مذ كنت صغيرا و أنا أسمع قم للمعلم وفّه التبجيلا و ها أنا قد كبرت على تلك العبارة الطنانة ، فلما وعيت ما رأيت لمعلمي وقوفا و لا رأيت له تبجيلا ، أكانت...