EN
جهاد مهيدات : أخبروني أن معلمي مبجل فما رأيت له التبجيلا !
الاثنين, أيار 29, 2017 - 17:45

مذ كنت صغيرا و أنا أسمع قم للمعلم وفّه التبجيلا و ها أنا قد كبرت على تلك العبارة الطنانة ، فلما وعيت ما رأيت لمعلمي وقوفا و لا رأيت له تبجيلا ، أكانت تلك مجرد عبارات رنانة كشعارات أولئك الذين نصبوا أنفسهم حماة لوطني بأقلامهم الصفراء، و مواقعهم الإعلامية الهدامة؟ شعارات زائفة مأجورة مدفوعة من قبل أشخاص -هم قلة- سيقودون وطني إلى حافة الهاوية ؟! يقولون في أخبارهم التي تذرف دموع وطني و تزكم أنوف الأحرار فيه أن أبا ضريرا وقف على قارعة الطريق 'يبيع علكة' لأشخاص هو الذي علمهم كيف يكتبون ، غرس فيهم حب الوطن و معنى الكفاح ، جعل من أحلامهم أهدافا قابلة للوصول، نذر نفسه ليبني هذا الوطن ، ليرفع شأن أبناء الذوات و أصحاب الأقلام الزئبقية على حساب قوت أبنائه الذي ما عاد يعرف كيف يؤمنه، ليضطر أن يبيع العلكة عند أحدى الإشارات الضوئية التي يعيش في محيطها أصحاب العطوفة و المعالي و أبناء الذوات. أبا تعاقبت عليه حكومات الفساد و السرقة لكنه لم يسرق. أبا حاربته صحافة جوفاء تتوسل عند أبواب المسؤولين لتنتفخ بطونها ،لكنه ما تقرب و ما باع وطنه ، هو فقط يبحث عما يسد قوت أبنائه. أبا يعيش بين ظلمة العمى و ظلمة الفقر ، لكن اعلمو يا من خطت أناملكم و تغنت بمحاولة تجريم ذاك الكفيف أنه لن يقرأ زيفكم، و لن يرى حجم عقم مقالاتكم ، و سيبقى يخرّج الجيل تلو الجيل من أبناء وطني و بعضهم ممن سيشاركونكم مواقعكم و أدعو الله أن لا يكونوا أمثالكم . و أوجه رسالتي إلى اؤلئك الشرفاء في وطني من أصحاب الأقلام الخضراء و حملة الرسالة النبيلة أن احذروا أن يقاد وطني إلى الهلاك بوجودكم ، إياكم أن تنسوا أنكم اليوم مسؤولون أمام الله و الوطن عن الدفاع عمن علمكم كيف تكون سيوفكم في أيديكم جيّاشة بالحق شديدة على الباطل ، اليوم أنتم في موقع رد الوفاء لبناة هذا الوطن و أعمدة الخير فيه ، فكونوا كما عهدناكم دائما أصحاب رسالة لا مدفوعة و لا مأجورة .

المعلم : جهاد أحمد مهيدات

المكتب الإعلامي لنقابة المعلمين

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الأربعاء, حزيران 28, 2017 - 18:45
طالعتنا وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي خلال الفترة الماضية بإعلان نتائج انتخابات مجالس التطوير التربوي التي علم عنها الجميع ولم يعلم ويلمس...
الأربعاء, حزيران 28, 2017 - 18:45
طالعتنا وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي خلال الفترة الماضية بإعلان نتائج انتخابات مجالس التطوير التربوي التي علم عنها الجميع ولم يعلم ويلمس...
الثلاثاء, أيار 30, 2017 - 09:45
نقابة المعلمين الاردنيين هي مشروع وطني اصلاحي.. منذ الفكرة الاولى مرورا بحراك المعلمين المجيد وصعودا نحو تحقيق حلم التأسيس والانجاز وصمودا حتى تحقيق...
الثلاثاء, أيار 30, 2017 - 09:30
الزميل النقابي راكان السعايدة كان لزاما عليك ان تنهي هذا السجال بروح المسؤولية الوطنية التي عرفتها فيك، أما وأن وقفت بصمت وتركت صبية دخلاء على الجسم...
الاثنين, أيار 29, 2017 - 17:45
مذ كنت صغيرا و أنا أسمع قم للمعلم وفّه التبجيلا و ها أنا قد كبرت على تلك العبارة الطنانة ، فلما وعيت ما رأيت لمعلمي وقوفا و لا رأيت له تبجيلا ، أكانت...