EN
تعديلات نظام التأمين الصحي بين الواقع والإشاعة
الاثنين, أيلول 3, 2018 - 19:45

أثارت تعديلات نظام التأمين الصحي الصادرة في الجريدة الرسمية ضمن العدد (٥٥٢٩) بتاريخ ٢-٩-٢٠١٨م والمتعلقة بتعديل نص الفقرة د من المادة ٢١ جدلا واسعا ما بين مؤيد ومعارض، لذا ارتأيت لتوضيح التعديل الذي طرأ على النظام فيما يتعلق بالازدواجية.

بداية أرفق لكم نص الفقرة د من المادة ٢١ لنظام التأمين الصحي المدني القديم قبل التعديل وهو :
٢١/د. "يحق للزوجة المشتركة والزوج المشترك والمنتفعين مع أي منهما الاستفادة من درجة الاقامة أو التامين الأعلى لأي منهما وتصدر بطاقة تأمين صحي أو وثيقة مدتها سنة بدرجة التأمين الأعلى ويستوفى رسم مقداره خمسة دنانير عن إصدارها على أن لا يحول ذلك دون استمرار أي منهم في دفع الاشتراكات المترتبة عليه بمقتضى أحكام هذا النظام"

والواضح أن النص اشترط لرفع درجة المشتركين في الصندوق للدرجة الاعلى بضرورة دفع رسم قيمته خمسة دنانير سنويا في حالات اصدار البطاقة أو تجديدها وهو رسم فرضه النظام القديم وبقي موجود في النظام المعدل وليس جديدا كما يحاول البعض نشره وتضليل الآخرين به.

وبعد الجهود التي تم بذلها من قبل نقابة المعلمين الأردنيين لإنصاف هذه الفئة من الموظفين تم تعديل النص ليصبح كما ورد في الجريدة والمرفق مع التوضيح، حيث قدم التعديل فوائد عدة وهي:
١) أصبح دفع مبلغ الخمسة دنانير ليس سنويا وإنما مع كل تجديد للبطاقة أي كل خمس سنوات (مدة بطاقة التأمين الصحي) كما هو موضح في النقطة (٣) والنقطة(٥) من الفقرة د من النظام المعدل.

٢) استفادة الزوجين الذين من نفس الدرجة إلى الدرجة الأعلى ( زوجين من درجة ثانية يصبحوا درجة أولى) طبعا الدرجة التأمينية الثانية تمنح لأي موظف درجته الوظيفية من ثانية إلى سادسة، وفي حال كان الزوجين ضمن هذه الدرجات سيتم ترفيعهم إلى الدرجة التأمينية الأولى، كما هو موضح في النقطة (١) من الفقرة د من النظام المعدل.

٣) سيشهد الصندوق زيادة واضحة في عدد الحاملين للدرجة التأمينية الأولى والذي سيمنحهم حق الاستفادة من خدمات هذه الدرجة في المستشفيات الجامعية (غرفة خاصة لشخص واحد فقط)، كما سيمنحنهم الاستفادة من اتفاقية وزارة الصحة مع جمعية المستشفيات الخاصة للعلاج فيها ودفع نسبة ٢٠٪ في حالات الدخول والعمليات.

وأود أن أنوه للزملاء أن نص المادة يبدأ بعبارة " يحق للزوجة المشتركة والزوج المشترك والمنتفعين... إلخ" وكلمة يحق تعني أنه اختياري وليس إلزاميا وعليه فإن هذه المادة ستطبق فقط على من يريد الاستفادة منها، وسيكون الموظفون ممن زوجاتهم موظفات أمام ثلاث حالات:
الأولى: أن لا يكون الزوجان  مستفيدان من الدرجة الأعلى ولا يريدان الاستفادة منها، وفي هذه الحالة سيكون رسوم اصدار وتجديد بطاقاتهم كما في السابق دون أي تغيير.

الثانية: أن لا يكون الزوجان متسفيدان من الدرجة الأعلى ويريدان الاستفادة فستصبح رسوم اصدار وتجديد البطاقة خمسة دنانير كل خمس سنوات.

الثالثة: أن يكون الزوجان مستفيدان من الدرجة الأعلى وفي هذه الحالة سيصبح الدفع لرسوم الاصدار والتحديد خمسة دنانير كل خمس سنوات بدلا من سنة واحدة كما كان سابقا.

زملائي الكرام ببساطة:
من يرغب بالاستفادة من النظام المعدل فله ذلك ومن لا يرغب أو أن الزوجين غير مشتركين(لا يوجد ازدواجية) فله أيضا ذلك وسيدفع في حال الاصدار والتجديد كما كان سابقا (دينار للمشترك وربع دينار للمنتفع).

جهاد مهيدات
المكتب الإعلامي لنقابة المعلمين الأردنيين

 

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الثلاثاء, تشرين الأول 23, 2018 - 14:15
تثمن نقابة المعلمين الأردنيين عاليًا قرار جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين بإنهاء العمل بملحقي اتفاقية وادي عربة، والذي يقضي بعدم تجديد إيجار...
الاثنين, تشرين الأول 22, 2018 - 13:15
اعتقلت الأجهزة الأمنية، صباح الإثنين، المعلم الناشط صبري المشاعلة من أمام مدرسة الفارس في مرج الحمام. ولم تعرف أسباب الاعتقال حتى كتابة هذا الخبر. من...
الاثنين, تشرين الأول 22, 2018 - 11:15
تعلن نقابة المعلمين الأردنيين عن تمديد استقبال المشاركات في مسابقة نجمة القدس، وذلك لإتاحة المجال لمن يرغب بالمشاركة. علمًا أن الموعد النهائي...
الأحد, تشرين الأول 21, 2018 - 13:15
انتهى اجتماع مجلس نقابة المعلمين مع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، بحضور وزيري الصحة والتربية والتعليم بدون نتائج. وأكد مجلس النقابة أن جميع...
الأحد, تشرين الأول 21, 2018 - 13:00
أقرت الهيئة المركزية لنقابة المعلمين الأردنيين، السبت، النظام الداخلي للنقابة والمتضمن النظام الانتخابي، بعدد أصوات بلغ 61 صوتًا من أصل 89 حاضرًا،...