EN
نقابة الشعب "المعلمين" .. للتاريخ 
الاثنين, تشرين الأول 7, 2019 - 10:00

نقابة الشعب "المعلمين" .. للتاريخ

شكّلت أزمة المعلّمين وإضرابهم لمدة شهر كامل، لتحصيل مطالبهم وأبرزها علاوة الـ50%، منعطفاً تاريخيًا في تاريخ الدولة الأردنية، بما يتعلق بتحصيل المطالب العُمالية وإدارة الأزمات في مثل هذه الظروف.

النقابة ومنذ بداية الأزمة كانت مُلِمّة وعلى اطلاع تام بالجوانب القانونية والمهنية لخطوات المطالبة المُخطط لها والتصعيد فيما بعد، وبدا جلّياً ذلك بقراراتها والتي اتخذتها من إعلان الوقفة وما تبعها، بكل ثقة وإصرار، وطرحت ما لديها من أرقام ووثائق وتطلعات أمام الجميع وتركت الحكم لكافة أطياف الشعب ليقرروا بأنفسهم أين سيقفوا ؟ وجاء الرد من الأهالي مدوّيًا للوقوف بجانبهم، باستثناء حالات فردية، إحداها أدت إلى تدخل القضاء وكان الاحتمال وارد بالنسبة للنقابة وتعاملت مع القضية ضمن الأطر القانونية، ثم تبعهم البقية من أحزاب ومؤسسات مجتمع مدني ونواب وغيرهم اضافة إلى تصريحاتها المتعاقبة بتحمّل مجلسها التبعات القانونية لقراراتها وحرصها تجنُّب منتسبيها "المعلمين" لأي مسائلة قانونية، وتأكيدها للآن بتعويض الطلبة عمّا فاتهم من دروس خلال مدة الإضراب ممّا أكسبها شرعية المطالبة وشعبية كبيرة أمدّها بعزيمة واصرار للمضي قدما نحو تحقيق المطالب.

إعلاميًا، فقد أظهرت النقابة مدى قوة مجلسها في كيفية التعامل مع وسائل الإعلام وضبط التصريحات وتوزيع الأدوار، فكانت البداية تستخدم فقط منصة 'فيسبوك' للحديث عن آخر المستجدات، ولم تستخدم أسلوب التجييش والتأزيم والأساليب الملتوية فكانت منفتحة على الجميع بذات النفس، اضافة لجهد قسم الإعلام فيها، لتفويت الفرص علي مروّجي الشائعات هنا وهناك بكل مهنية واحتراف من متابعة وجاهزية ولغة ممتازة، وهذا الانضباط والحزم أدى إلى تهافت وتزاحم وسائل الإعلام أمام مجلس النقابة للحصول على تصريح أو ما شابه.

وأخيرًا خرجت النقابة ومهنية وقدرة مجلسها بنتائج أفضل مما توقع الأغلبية بكثير، فكانوا رجالًا بحجم الوطن، وسطرت عنوانًا جديدًا في تحصيل الحقوق العُمالية والتنظيم والتكاتف.

واليوم أصبحت نقابة الشعب وليس فقط "المعلّمين"، فشكرًا بحجم الوطن لهذا الأنموذج النقابي الذي نعتز ونفخر به الذي إذا ما أكمل مسيرته سيوصل الوطن وشعبه برّ الأمان أو على أقل تقدير بأقل التكاليف.

 

زكريا الحراحشة

إضافة تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الخميس, تموز 9, 2020 - 08:30
زار مجلس نقابة المعلمين، الأربعاء، فرع النقابة في مادبا، والتقى هيئة الفرع للحديث عن أبرز المستجدات النقابية. واستعرض المجلس العديد من القضايا...
الاثنين, تموز 6, 2020 - 08:45
رفضت المحكمة الإدارية، الأحد، إضفاء صفة الاستعجال على الدعوى القضائية التي تقدم بها معلمون للطعن في قرار مجلس الوزراء المتضمن وقف الزيادة الأخيرة على...
الأحد, تموز 5, 2020 - 14:15
تعلن نقابة المعلمين الأردنيين نيتها بيع خردوات لديها، على الراغبين في الشراء زيارة مقر النقابة الرئيسي الواقع على طريق المطار – قرب فندق إيفرست،...
الأحد, تموز 5, 2020 - 12:30
اجتمعت، الأحد، اللجنة المكلفة من مجلس النقابة لإعداد التعليمات الناظمة لإدارات وهيئات الفروع في اجتماعها الرابع عشر، لوضع اللمسات النهائية على...
الخميس, تموز 2, 2020 - 12:45
التقى مجلس النقابة، الخميس، هيئة فرع معان، ضمن سلسلة اللقاءات التي يقوم بها المجلس مع هيئات فروع النقابة في المملكة والمعلمين. وجرى خلال اللقاء...