EN
العتوم يكتب: القائد التربوي الذي نريد
الاثنين, آب 20, 2018 - 12:15

يدرك الجميع أن هنالك سنينَ عجاف مرت على وزارة التربية والتعليم أفضت إلى غيابٍ واضحٍ للقيادات التربوية في الصف الأول و الثاني منها، مما أدى إلى تراجعٍ متسارع جعلنا نمضي خلف قيادات تربوية ضعيفة لا تمتلك أي خطط أو فكر في تطوير التعليم في الأردن.

هذه القيادات (هبطت) معظمها (بالبراشوت) نتيجةً للفساد الذي مارسته الوزارة ومسؤولوها تارة، وأصحاب النفوذ في الدولة تارة أخرى، ناهيك عن التدخلات الأمنية في المديريات وغيرها الكثير من أشكال الفساد الإداري الذي دخل وأنهك جسم الوزارة.

والمتابع لواقع التعليم على امتداد الوطن يرى بوضوح وجود قادة غير مؤهلين، ليس لهم أي إنجازات تذكر سوى ما أسلفت، حيث كانوا رافدا من روافد التراجع في العملية التعليمية، حتى بتنا نشاهد الجميع يتألم مما وصلنا إليه من مستوىً ثقافي أو سلوكي أو أكاديمي لطلابنا، حيث يؤدي غياب المدير القائد إلى غياب الرؤيا والمبادرة والتخطيط والجرأة وجميع مقومات التطور التي يسعى إليها الجميع.

بدورها كانت نقابة المعلمين من الناصحين والمشاركين في تشكيل رأي عام وإرادة داخل أروقة الوزارة لاتخاذ قرارات حاسمة في تجويد واختيار قيادات متميزة بعيدا عن المحسوبية والواسطة وأي شكل من أشكال الفساد الإداري، و جرت اجتماعات مطولة كان هدفها الأسمى تغليب المصلحة العليا للوطن على المصالح الفئوية أو الحزبية أو الجهوية أفضت هذه الاجتماعات الى وضع أسس حازمة في اختيار المدير القائد بديلة عن الأسس القديمة. نعتقد كنقابة أن هذه الأسس و المراحل التي سيتم من خلالها اختيار المدير القائد ستكون عصية على قوى الفساد من جميع الأطراف.

حيث تمثلت الآلية الجديدة بما يلي:

- احتساب علامات المتقدم من خلال ملفه الوظيفي وملف إنجازاته.

- المقابلة الأولية التي ستكون النقابة عضوا مراقبا لشفافيتها وسيكون مجموع علاماتها 75% من العلامة.

- المرحلة الأخيرة والحاسمة والتي تتمثل

- بعد اجتياز السابق- بالمشاركة في ورشة عمل في الوزارة لمدة يومين مقسمة على أربع جلسات، هذه الورشة ستكون تحت إشراف مدربين متميزين ومتخصصين في تدريب القيادات التعلمية وذات طابع مهني وليس إداري.

- بعد نهاية اليومين سيكون هناك فريق من المقيمين من خارج المدربين إضافة لعضو من وحدة المساءلة والجودة يقومون بتقييم المتقدمين بناءً على ما شاهدوه أمام أعينهم من الحوارات والنقاشات و المعطيات والمراقبة، وكيفية التعامل مع جميع المواقف التعليمة التي تم نقاشها داخل هذه الورش واكتشاف كاريزما المدير القائد. وسيكون لهؤلاء المقيّمين علامة 25℅ من مجموع العلامات، بحيث يجب عليه الحصول ١٧ علامة من ٢٥ ليصبح مديرا قائدا بجداره.

نتطلع إلى غد مشرق بقيادات تربوية حقيقية وفاعلة من خلال هذه الإجراءات، كيف لا وهي تلد لنا جيلاً جديدا من القيادات التي تنعكس سماتها على العملية التعليمية في جميع أنحاء الوطن. ويجب أن نقيم حربا على الفساد والتدخلات التي يقوم بها كثير من أصحاب النفوذ في الدولة من خلال إجراءت صارمة في اختيار المدير القائد.

كما نتمنى أن تتكلل هذه الخطوة بالنجاح وأن تنعكس قريبا وبصورة إيجابية على أوضاع مدارسنا، وسنستمر بمطالبة الوزارة بوضع أسس صارمة في اختيار مدراء التربية والتعليم ومساعديهم ومدراء الإدارات ليكون جسم الوزارة قويا منيعا عصيّا على المحاولات اليومية من أصحاب السعادة والمعالي من داخل وخارج الوزارة الذين أفسدوا فيها كثيرا على حساب الأجيال رغم أنها الوزارة الأكثر أهمية في كل بقاع الوطن.

عضو مجلس نقابة المعلمين

رئيس اللجنة المشتركة

أ.حسن العتوم

إضافة تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي النقابة وانما تعبر عن رأي اصحابها

الآراء التي تنشر على الموقع الالكتروني لنقابة المعلمين تعبر عن وجهة نظر كاتبها ، ولا تمثل وجهة نظرالموقع ، ونحن غير مسؤولين عنها

اقرأ أيضاً
الاثنين, أيلول 16, 2019 - 16:30
تنوّه نقابة المعلمين الأردنيين إلى أن المعلومات المتداولة التي تفيد بإقرار العلاوة وإنهاء الإضراب هي معلومات عارية الصحة هدفها التضليل والتشتيت....
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:30
كتب: أحمد أبو خليل ما هو نصيب فئة المعلمين من الناتج القومي الإجمالي من «الشكوى»، محسوبًا على أساس مساهمة مختلف الفئات الاجتماعية في تحقيق هذا الناتج...
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:30
كتب: منصور المعلا تجسد النيوليبرالية التحول الايديولوجي في طبيعة الدولة من تلك التي تضمن مسؤليتها التوظيف الكامل وحماية مواطنيها من مقتضيات السوق،...
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:30
كتب: إبراهيم غرايبة أظهر حراك المعلمين الأزمة الاجتماعية العميقة التي تواجهنا؛ والتي لن تحلّ بمجرد اتفاق نقابة المعلمين مع الحكومة حتى لو كان هذا...
الأحد, أيلول 15, 2019 - 08:15
بقلم : د.ذوقان عبيدات كل مواطن يتوقع أن من تختارهم الدولة كأعيان هم من الصفوة الأكثر تأثيراً في المجتمع، وممن يتمتعون بمكانة مرموقة، ولذلك يتوقع...